الآراء المنشورة في هذه المجلة لا تعبر بالضرورة عن حقائق نهائية. لذا تتعهد الإدارة بنشر  ما يردها من القراء حولها
   
 

بقلم: أحد المجربين

مص الثديين يعيد جمال  صدر المرأة 


لقد وجد أن الرياضة لاتجدي كثيرا في اعادة الصدر كما كان، ولكن وجد أن الزوج بيده اعادة جمال ثديي زوجته وذلك عن طريق مصهما.

فالثديين قبل الإنجاب كان يملأ حويصلاتهما الغدد الدهنية وبمجرد الحمل كان على الثديين الاستعداد لهذا المولود بالحليب فتغادر الغدد الدهنية ويحل محلها الغدد المليئة بالحليب وبعد انفطام الطفل تتلاشى غدد الحليب وتضمر مما يؤدي لضمور الثدي.  فوجد أن مص الرجل لثديي زوجته ولو لمدة دقيقة واحدة كاف لاستدعاء الغدد الدهنية التي لها الدور في ملء الثدي وتحسين شكله. لذا فعلى من ترغب في اعادة جمال صدرها أن تجتهد بإغراء زوجها لكي يمص ثدييها فيشعر الزوجان  بالمتعة معا  وتستفيد الزوجة باستعادة نضارة صدرها وتألق ثدييها.

كثير من النساء تفقد جمال ثدييها مجرد أن تبدأ في الإنجاب حيث تصبح ثدييها كأنها حبة مانجو ممصوصة وخالية من العصير لكن مالذي يرجع الصدر لما كان؟

الزوج هو الحل!!

ملاحظة: إن وجدت في هذا الموضوع فائدة علمية، فقم بنشر الرابط إليه  في المنتديات وبين الأصدقاء.


هنا مواضيع أخرى في الثقافة الجنسية للبالغين

 

 

عودة إلى الصفحة  الرئيسية

عودة إلى صفحة الجنس

   

حقوق النشر محفوظة للقارئة والقارئ